Friday, June 01, 2007

العقوبات الامريكية تطال شركات البشير أخوان للمرة الاولى

للمرة الاولى تحتوى قائمةالشركات المعاقبة شركة سودانية متنفذة يرأس مجلس أدارتها المهندس على حسن احمد البشير شقيق الرئيس.هذه الشركة الاخطبوطية تعمل فى جميع مجالات الاقتصاد و تدعى هاى تك و تتبع لها شركات كبيرة مثل شركة جياد التى انشأت فى أشد ايام النظام حلكة ويقال أن رأس مالها دفع بواسطة التنظيم العالمى للآسلاميين الذى كان الترابى يمثل فيه الزعيم فى ذلك الوقت .مجموعة هاى تك هى مجموعة تتبع للحزب الحاكم أنشأت فى العام 1992م للعمل فى جميع مجالات الاقتصاد وخاضة الخدمات التكنولجية و تشمل الآن الشركات التالية:1- هاى تك للبترول2- رام للطاقة3- بترو هلب4- بشاير5- هاى تك للكيماويات6- هاى تك للخدمات الهندسية المتقدمة7- شركة السودان للسكك الحديدية الحديثة8- هاى كوم (شركة اتصالات)9- هاى كونسلت10- جياد11- شركة التعدين المتقدم12- شركة التجارة و الكيماويات المتقدمة13- الفراكم ويلاحظ ات تركيز هذه الشركات يقع فى مجال البترول وخدمات البترول و الطاقة ومجال تجارة وتصنيع الكيماويات و التعدين و مجال الاتصالاتباختصار هذه الشركة انشئت لضمان سيطرة الحزب الحاكم على عصب الاقتصاد السودانى وهى شركة مملوكة 100% للمؤتمر الوطنى و ان كانت هناك اقاويل انها تقع تحت سيطرة الرئيس مباشرة بدليل ان شقيقه هو الذى يرأس مجلس إدارتها وهو كلام ليس ببعيد عن الصحة فالرئيس هو الذى يسيطر على كل شئ الآن بما فيه المؤتمر الوطنى نفسه.وقد شملت العقوبات شركة هاى تك الام والعديد من شركاتها وهى:1
/ مدينة جياد الصناعية ـ ولاية الجزيرة
2/شركة جياد لانتاج السيارات والمركبات الثقيلة
3/شركة جياد الصناعية ـ الخرطوم عمارة بشير محمد سعيد
4/ مجموعة التقنية المتطورة (هاي تك قروب) ـ العمارات شارع 31
5/هاي تك كونسولت
6/هاي تك كيميكال
7/ هاي كوم
8/شركة بتروهلب للنفط الرياض
9/شركة رام للطاقة المحدودة الرياض شارع المشتل
10/ بشاير
هذه العقوبات لابد ان تؤثر على هذه الشركات ولكن هناك طرق عديدة للتحايل على مثل هذه العقوبات.شئ آخر لفت انتباهى ان قائمة العقوبات تشمل شركات حكومية عامة مثل شركات السكر و مشروع الجزيرة فى حين تجاوزت القائمة عن شركات معروفة يمتلكها المؤتمر الوطنى و جهاز الامن كشركة الهدف و شركات اخرى معلومة للحكومة الأمريكية لذلك انا اعتقد ان هذه العقوبات مجرد تهويش وجانبها الاعلامى اكثر من جانبها الفاعل و ربما لن يكون لها الأثر الذى يجعل الحكومة تذعن لمتطلبات المجتمع الدولى بحماية المدنيين فى دارفور.ما زلت اعتقد ان للحكومة الامريكية علاقات سرية قوية مع النظام وان هذه العقوبات ربما كانت فقط لتهدئة الرأى العام الامريكى و العالمى الذى صار ضاغطا على الحكومات بسبب الازمة الانسانية فى دارفور وفى مقدمتها الحكومة الامريكية
اتفق معك ان هناك تأثير للعقوبات على هذه الشركات و تاثير العقوبات يختلف و مرتبط بدرجة ارتباط الشركة المعينة بالسوق المالى العالمى. بالتأكيد شركة مثل اتصالات سوف تتأثر كثيرا لان اسهمها مطروحةفى الاسواق المالية بدول الخليج وربما تراجعت بشدة قيمة اسهمها و ربما تراجعت بقدر قليل.ما قصدت من قولى ان المسألة ربما تكون تهويش وضجة اعلامية اكثر من كونها عقوبات تفت عضد النظام لان مفعولها ليس بفورى وكما قال عادل عثمان ربما تتاثر تعاملات هذه الشركات على المدى تريجيا و مع الزمن.العقوبات التى تجبر النظام فى الخرطوم على الاستجابة الفورية و أيقاف العنف فى دارفور يعرفها القاصى والدانى بدأ من حظر تصدير النفط إلى اقامة منطقة حظر طيران فى المجال الجوى لدارفور وما غلى ذلك من العقوبات الخطيرة التى يكلف الولايات المتحدة للوصول لها مشقة وعناء كالتعامل مع الصين احد شركاء الحكومة السودانية فى الاستفادة من بترول السودان والتى يتطلب موافقتها على مثل هذا القرار عنتا كبيرا ومبالغ مالية ربما تكون طائلة وتنازلات اقتصادية مهمة من الحكومة الامريكية لصالح الصين.اضف الى ذلك ان الوضع الامريكى حاليا وضع فى غاية التعقيد بسبب غزوها الاخرق للعراق و ماترتب عليه من فوضى كارثية لذلك لا اظن الحكومة الامريكية فى وضع يجعلها تفرض مثل هذه الغقوبات سواء ان كان عن طريق مجلس الامن او منفردة.الحكومة السودانية تغلم كل هذه الامور وتلعب على مختلف الحبال و لديها بدل الحيلة الواحدة عشرات الحيل الكثير منها تحت الكاونتر لذلك امكنها الرد ببساطة انها لن تستجيب للضغوط الامريكية.
____________________
mohamed elgadi wrote:
Thanks Ya Bashmuhandis for your post and the readers' input...Aside from those NIFers and their followers, we should listen to the concerns of the ordinary people and comfort them that we, the advocate of theses sanctions, will make sure to affect the targeted oppressors than the oppressedAs I said in another post, we have a direct contact with progressive Congress Caucus and will bring any legitimate concerns if we sensed any abuse for the sanctions..
In many previous meetings we strongly requested the sanctions to target the regime personnel especially when it comes to travel visa to the US and its allies. Not all we'd requested was granted since the Bush Admin has its own agenda, which not necessarily are ours in the Darfur movement.
I'm really disappointed in the sanctions because it could be more stronger and more effective had it target the regime where it hurts..
We will suggest again and again that the US Department to put harsher sanctions on the NIFers and their direct family members who are enjoying the stolen money of the people.
We are working on Sanctions that freeze personal assets of these scumbags and deny their travel privileges to the US and its European allies where those scumbags love to travel to spend our resources
.

2 comments:

Anonymous said...

tramadol online buy generic tramadol online - buy tramadol online australia no prescription

Anonymous said...

phentermine diet pills buy phentermine online no prescription - phentermine online from mexico